الخميس، 13 يونيو 2024

08:34 م

"سكتة قلبية" تنهي حياة محامية داخل حمام سباحة بالقليوبية

جثة - أرشيفية

جثة - أرشيفية

القليوبية - أحمد خطاب

A A

شهدت محافظة القليوبية حادثًا مأساويًا، حيث توفيت محامية في حمّام سباحة إثر تعرضها للإغماء داخل الحمام، بعد إصابتها بسكتة قلبية، وتحرّر محضر بالواقعة وتوّلت النيابة التحقيق.

 

فقدت الوعي

تعود بداية الواقعة عندما كانت المحامية تمارس رياضة السباحة داخل “بيسين” في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، وأثناء تواجدها في المياه، فقدت الوعي بشكل كامل، وسارع المحيطون بها إلى محاولة إنقاذها.

بلاغ بالواقعة

تلقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن القليوبية، اللواء نبيل سليم، إخطارًا من غرفة عمليات النجدة، يفيد بوفاة سيدة، تعمل محامية داخل حمّام سباحة، وعلى الفور انتقل رجال الأمن لمحل الواقعة.

وبعد إجراء الفحص، تبيّن وفاة المحامية جراء إصابتها بسكتة قلبية مفاجئة، أثناء ممارستها السباحة داخل أحد حمامات السباحة، وتم إيداع الجثة مشرحة مستشفى بنها العام تحت تصرف الأجهزة المختصة، وتحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت الأجهزة المختصة لمباشرة التحقيقات.

التحقيق في الواقعة

من جانبه، كلّف وكيل وزارة الشباب والرياضة بالقليوبية، محمود الصبروط، بتشكيل لجنة من الشؤون القانونية، والإدارة الهندسية، ومدير إدارة بنها، للوقوف على ملابسات الواقعة، ومعرفة أسباب الوفاة.

شهود عيان

فيما أكد شهود عيان على الواقعة، وهم مالك المكان وفرد الأمن المكلف بالحراسة، وجود مدربة ومنقذة في أثناء التدريب، وأن المحامية أصيبت بالإغماء داخل حمّام السباحة، وتم نقلها للمستشفى، وتوفيت بعد ربع ساعة من وصولها، وقرّرت جهات التحقيق إخلاء سبيل المدربة، وصاحب المكان والغفير.
كما أكد عدد من شهود العيان أن المكان كان مؤجرًا لسباحة السيدات، ونزلت المحامية “البيسين” بعد انتهاء التمرين وأصيبت بالإغماء، وتم نقلها إلى المستشفى وتوفيت بعد ربع ساعة من وصولها.

search