الخميس، 13 يونيو 2024

07:22 م

الغمراوي: القطاع الخاص ينتج 95% من الأدوية.. وهذا سبب زيادة الأسعار

رئيس هيئة الدواء علي الغمراوي

رئيس هيئة الدواء علي الغمراوي

عبدالمجيد عبدالله

A A

كشف رئيس هيئة الدواء المصرية، علي الغمراوي، سبب ارتفاع أسعار الأدوية الفترة الأخيرة، وذلك خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء.

وقال الغمراوي، إن رفع أسعار الدواء يأتي بناءً على عوامل عدة، أبرزها ارتفاع أسعار المواد الخام للدواء، وعمليات التصنيع التي يتم التعامل بها بالعملة الأجنبية “الدولار”، وكذا نسبة الفائدة في البنوك وزيادة معدلات التضخم.

زيادة أسعار الأدوية

وأضاف الغمراوي، أن مصر ليست دولة منتجة للمادة الخام التي تستخدم في صناعة الدواء، بل تستوردها من الخارج.

وأكد رئيس هيئة الدواء، أن القطاع الخاص يشارك الدولة بنسبة 95% في إنتاج الدواء، والـ5% المتبقية للقطاع الحكومي.

وتابع علي الغمراوي، أن هذه النسبة لا تسبب أي أزمة، حيث هناك تعاون مستمر بين القطاع الخاص المحلي والهيئة، لتوفير وتوزيع الأدوية، لافتًا إلى أن 91 من كل 100 علبة دواء متواجدة في السوق يتم تصنيعها في مصر، من قبل مصانع تمتلكها شركات الأدوية المحلية بنسبة 74%، و26% تمتلكها شركات عالمية.

نسبة الزيادة 

وكان رئيس لجنة تصنيع الأدوية في نقابة الصيادلة، محفوظ رمزي قد أكد أن هيئة الدواء وضعت خطة تدريجية لرفع أسعار الأدوية بواقع 30% على امتداد عام و3 أشهر.

وأضاف محفوظ خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "يحدث في مصر" من تقديم الإعلامي شريف عامر، ويُذاع علي فضائية "ام بي سي مصر"، أن الزيادة ليست على جميع أصناف الأدوية مؤكدا أن كل شركة تقدمت بطلب لزيادة 40% فقط من إنتاجها.

وأكد رمزي أن جميع الأصناف غير الموجودة الآن بسبب تحريك الأسعار سيتم توفيرها في فترة وجيزة جدا، مشيرًا إلى أنه تم الاتفاق مع شركات الأدوية أن تتحرك برفع الأسعار بنسب بسيطة مع الحفاظ على الإنتاج من باقي المستحضرات.

وتابع "أي شركة ستمتنع عن توفير المستحضرات التي لم تتحرك أسعارها سيتم وقف إخطارها من هيئة الدواء المصرية مضيفا "لو شركة عطشت السوق بالكميات المطلوبة سيتم سحب تراخيص الدواء منها ودخول شركة أخرى"، مؤكدًا أن أي نقص في السوق الشركة ستدفع ثمنه.


 


 

search