الأحد، 14 أبريل 2024

07:34 م

9 مرات يوميًا.. تعقيم الهواء في المسجد الحرام بالأشعة فوق البنفسجية

مكيف هواء في أحد أعمدة المسجد الحرام

مكيف هواء في أحد أعمدة المسجد الحرام

أحمد سعد قاسم

A A

يعتمد نظام تكييف المسجد الحرام في مكة المكرمة على استخدام الأشعة فوق البنفسجية لتنقية وتطهير الهواء من الجراثيم بنسبة 100%.

ويتم تنقية هواء التكييف داخل المسجد الحرام تسع مرات يوميًا بواسطة وكالة الشؤون الفنية والتشغيلية والصيانة وإدارة المرافق في الهيئة العامة للعناية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، حيث يتم تشغيل وصيانة المنظومات الإلكتروميكانيكية في المسجد الحرام مما يُضمن أن الهواء المنخرط في أرجاء المسجد يكون نقيًا تمامًا.

أكبر منظومات التبريد في العالم

هذه المنظومة، التي تُصنَّف من ضمن أكبر منظومات التبريد في العالم، تعمل بطاقة تصل إلى 155 ألف طن تبريد وتُعتبر من بين أكبر المحطات الرئيسية في العالم، وتمت طاقتها من محطتين بشكل رئيسي محطة كدي ومحطة الشامية،  تقدر طاقة محطة الشامية بحوالي 120 ألف طن تبريد، وتبعد عن المسجد الحرام مسافة 900 متر، أما محطة أجياد فتصل قدرتها الإنتاجية إلى 35 ألف طن تبريد، وتبعد 500 متر وفق موقع أخبار 24 السعودي.

وتبرد مياه المحطات إلى درجات حرارة تتراوح بين 4 و5 درجات مئوية، ثم تُنقل عبر أنابيب لوحدات التهوية بالمسجد. 

ويتم تنقية الهواء وتعقيمه بواسطة فلاتر عالية الكفاءة وتقنية ترشيح متطورة، تُضاف إليها الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم الهواء وقتل الجراثيم والفيروسات.

ويعمل فريق من المهندسين والفنيين السعوديين بكفاءة عالية على مراقبة وصيانة هذه المنظومة على مدار الساعة، مما يسهم في ضبط درجات الحرارة ونسب الرطوبة وضمان توزيع الهواء بشكل مثالي، بينما يُجرى الصيانة وفقًا لأعلى المعايير والإرشادات الفنية.

الأشعة فوق البنفسجية

وتتم تنقية الهواء عبر وحدات مناولة الهواء بعد استخلاصه من سطح المسجد الحرام، ويتم ذلك عبر عدة مراحل باستخدام فلاتر تعمل بكفاءة وتقنية ترشيح عالية، وتمنع مرور جزيئات الغبار والجسيمات الصغيرة إلى نظام التكييف وبعد ذلك، يتم تعقيم الهواء باستخدام الأشعة فوق البنفسجية، التي تقوم بقتل البكتيريا والجراثيم والفيروسات، ليتم توفير هواء نقي داخل المسجد الحرام.

search