الأحد، 14 أبريل 2024

08:02 م

"لا تفاؤل".. كيف جرت مفاوضات القاهرة بين حماس وإسرائيل؟

نازحين من غزة

نازحين من غزة

أحمد سعد قاسم

A A

على الرغم من صياغة الاقتراح الأخير لصفقة الرهائن في المحادثات الجارية في مصر بين حركة حماس وإسرائيل، إلا أنه لا يوجد تفاؤل في المفاوضات حول الصفقة وفق صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية.

في الوقت نفسه، يخشى المسؤولون في إسرائيل من الضغوط الدولية المتزايدة عليهم، خصوصا بعد حادثة القتل الأخير لعمال الإغاثة الإنسانية في منظمة WCK، مؤكدين في الوقت ذاته أن حماس مخطئة لو ظنت أن إسرائيل سوف توافق مرغمة على وقف إطلاق النار من دون صفقة الرهائن.

وكشفت الصحيفة أن أمريكا هي التي صاغت بنود اتفاق القاهرة الخاصة بالجانب الإسرائيلي، ويتضمن مرونة فيما يتعلق بعودة سكان غزة إلى شمال القطاع. 

وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن "الأمر سيستغرق المزيد من الوقت لفهم ما إذا كان هناك اتفاق من عدمه.
وفي وقت سابق من اليوم، أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي باسم الموساد أن الوفد المفاوض للمنظمة والشاباك وجيش الدفاع الإسرائيلي سيعود اليوم من القاهرة "في نهاية جولة أخرى مكثفة من المحادثات". وجاء في إعلان المكتب أنه كجزء من المحادثات، "بفضل الوساطة المصرية، قام الوسطاء بصياغة اقتراح حديث للتعامل مع حماس.

وتتوقع إسرائيل من الوسطاء أن يعملوا بجدية أكبر مع حماس لدفع المفاوضات إلى الأمام، ووصل الوفد الإسرائيلي، والذي طلب تقديم مقترحات جديدة في محاولة للتوصل إلى صفقة رهائن مع حماس.

وقبيل محادثات القاهرة قال المسؤول الكبير في حماس أسامة حمدان في حديث لقناة الجزيرة: "نريد أجوبة فيما يتعلق بوقف العدوان والانسحاب من غزة وعودة النازحين وإعادة التأهيل.. الاحتلال لم يقدم أي التزام".

search