الإثنين، 27 مايو 2024

01:17 ص

وزير خارجية أمريكا يستبعد القضاء على حماس بـ"اجتياح رفح"

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

روان رضا

A A

كرّر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، خلال لقاء معه بثته قناة "إن بي سي" الأمريكية، رفض بلاده دعم عملية اجتياح عسكرية إسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية، والذي يحتوي على مليون ونصف نازح تقريبًا.

وفي اتصال هاتفي مع وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف جالانت، دعا بلينكن إلى توسيع نقاط دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة وحماية المدنيين وعمال الإغاثة، كما قال إن العملية الإسرائيلية المحدودة برفح الفلسطينية أحدثت تأثيرًا سلبيًا في وقت كانت تتحسّن الأوضاع بغزة كما يزعم.

بلينكن يحذر

وأبرز بلينكن الحاجة إلى التصدي لتحديات توزيع المساعدات داخل قطاع غزة، في الوقت الذي تواصل إسرائيل شن غارات على أهداف لحركة "حماس" الفلسطينية.

وشدد على أن اجتياح رفح على نطاق واسع يمكن أن يأتي "بتكلفة عالية بشكل لا يصدق" ومن غير المرجح أن ينهي هذا الهجوم تهديد حماس، وأن إسرائيل بحاجة ماسة إلى خطة واضحة وملموسة بشأن مستقبل القطاع.

وأشار بلينكن إلى أن الولايات المتحدة تعتقد أن عدد القتلى المدنيين في غزة أعلى من عدد قتلى حماس.

أمريكا تضغط على إسرائيل

حذرت الولايات المتحدة من أنها قد تعلق بعض شحنات الأسلحة إلى إسرائيل، خاصة قذائف المدفعية، إذا شنت هجومًا كبيرًا على منطقة رفح المكتظة بالسكان والنازحين.

كما أعرب مستشار الأمن القومي جيك سوليفان عن مخاوف الولايات المتحدة بشأن عملية رفح خلال مكالمة مع نظيره الإسرائيلي تساحي هنجبي.

الصراع المستمر والأزمة الإنسانية في غزة

وأدى القصف الإسرائيلي في شرق رفح إلى نزوح 300 ألف من سكان غزة. حذرت الولايات المتحدة ودول أخرى من أن الهجوم الشامل على رفح قد يكون له تأثير كارثي على اللاجئين هناك، الذين يعيش الكثير منهم في ظروف قاسية، كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عدد الشهداء الغزاويين الذي تجاوز الـ 35 ألف شهيد، وإصابة أكثر من 79 ألف منذ عملية طوفان الأقصى.

search