الخميس، 13 يونيو 2024

08:59 م

محمد الناظر: "أنا مش الدكتور هاني وبتعرض للابتزاز من الناس"

الدكتور محمد الناظر

الدكتور محمد الناظر

داليا أشرف

A A

تحدث الدكتور محمد الناظر نجل الطبيب الراحل هاني الناظر، عن الفروق بينه وبين والده وذلك رغم حبه لعمله، إلا أنه لا يستطيع أن يسير على خطى والده هاني الناظر، لا سيما استقطاع وقت كبير من وقته كما كان يفعل الراحل للرد على استفسارات المرضى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حسبما ذكر عبر صفحته الرسمية على فيسبوك.

الدكتور هاني الناظر 

وكتب الدكتور محمد الناظر: "أنا مش هاني الناظر، لا كنت في يوم هاني الناظر ولا في يوم ممكن أكون هاني الناظر.. أنا محمد الناظر".

الدكتور هاني الناظر

وأضاف محمد الناظر: “إحنا شخصين مختلفين تماما، فيه بيننا أشياء مشتركة لكننا مختلفين، فيه ناس كتير تطالبني إني أكون هاني الناظر، أعمل اللي كان بيعمله وأقول اللي كان بيقوله وأكتب اللي كان بيكتبه.. بس أنا عمري ما هعمل كده لأسباب كتير، كل شخص له ظروفه وحياته اللي بتسمح له بحاجات يعملها وحاجات لا”.

وتابع الناظر: "يعني مثلا دكتور هاني كان هوايته أنه يقعد يرد على الناس على فيسبوك، وده لأنه كان عنده وقت كتير جدا قدر يملاه بعمل خير زي ده، بدل ما يقعد على قهوة أو يتفرج على ماتش كورة.. وده كان عمل عظيم بس أنا لو عملت كده عند ربنا أكون غلطان، لأني هكون مقصر في شغلي، غير بار بأمي، مهمل لأولادي، مهمل في نفسي وصحتي.. لأن ظروفي مختلفة تماما".

الدكتور محمد الناظر 

نجل الدكتور هاني الناظر

وأردف: "لكن من باب البر به، مكمل في صفحته وبرد على الناس، بس في كل فرصة ألاقي فيها وقت الناس تحاول تبتزني أخلاقيا بكلام زي أبوك كان بيرد لكن أنت لا.. أبوك كان طبيب الغلابة، لكن أنت بتاع شو.. وغيره وغيره.. في الأول كنت بتأثر جدا بالكلام ده، وماكنتش بعرف أنام من تأنيب الضمير، لأني مش عارف أعمل حاجة، وبسبب إني كنت بحاول أجي على نفسي، كل حياتي بدأت تتأثر، وجيت على شغلي وحياتي".

وتابع: "لحد ما صديق لي اتكلم معايا وقال لي اعمل اللي أنت تقدر عليه وسيبك من الناس دي، لأن ببساطة الناس دي أنت لا تعني لهم أي شيء غير مجرد أنه عاوز يستفيد منك وخلاص.. الشخص المحترم هيقدر اللي بتعمله، لكن اللي يهاجمك ويبتزك لو سمعته وقصرت في حق نفسك أو أهلك ربنا هيحاسبك".

واختتم حديثه: "في الآخر أنا هفضل أحاول على قد ما أقدر، أكمل اللي كان بيعمله على قد قدراتي وظروفي فقط، عشان الناس تفضل فاكراه وتدعيله لكني مش هستجيب لأي شخص يحاول يبتزني ويطالبني أني أعمل زيه.. مش هتحول لحاجة تانية.. لأن ببساطة حتى هاني الناظر كان يوميا بيتشتم من ناس وكان بيعمل لهم بلوك".

search