الثلاثاء، 16 يوليو 2024

04:30 م

شاهد عيان عن فتاة المترو: القطار شطرها نصفين

مشاهد من حادث انتحار فتاة المترو

مشاهد من حادث انتحار فتاة المترو

محمد رمضان

A A
سفاح التجمع

كشف شاهد عيان كان موجودا في محطة مترو جمال عبد الناصر، خلال محاولة إنقاذ الفتاة التي ألقت بنفسها أسفل عجلات المترو، أن القطار شطر جسدها إلى نصفين وسط بركة من الدماء أغرقت الرصيف.

وأضاف الشاهد، ويُدعى "محمود ح"، خلال حديثه لـ"تليجراف مصر"، أن رجال الإسعاف نقلوا الفتاة خارج المحطة، على مرتين، وجرى نقلها إلى المستشفى تحت تصرف النيابة العامة.

"هات بق مية".. كانت هذه الكلمات الأخيرة التي نطقت بها الفتاة التي ألقت بنفسها أسفل عجلات مترو الأنفاق بالخط الأول بمحطة مترو جمال عبد الناصر، وسط ذهول المتواجدين على رصيف المحطة، وفقا لما رواه الصحفي كريم كوكب، خلال تواجده برصيف المحطة.

كان كريم كوكب ينتظر بصحبة الزميل الصحفي محمد الجوهري، وصول آخر قطار قبل أن يعلو صوت الميكروفون الداخلي للمحطة معلنا انتهاء مرور القطارات، لتدخل الفتاة العشرينية التي كانت ترتدي بنطالا أسود وتيشيرت، وتمسك بـ3 ربطات نعناع، وحقيبة ظهر صغيرة.

ويضيف كريم كوكب أن الفتاة أخذت تتجول على رصيف المترو بشكل أثار انتباه الموجودين على الرصيف قبل أن تقترب منه وتطلب منه إعطاءها “بق مياه لتشرب”، وبعدها قفزت أسفل عجلات القطار أثناء دخوله.

يتابع “كوكب” لـ"تليجراف مصر"، أن المشهد كان صادما للغاية حيث مزق القطار جسد الفتاة وحاول أحد الشباب إنقاذها، قبل أن يتسبب القطار في بتر قدميها بالكامل، وأن الفتاة ربما كانت تعاني من صدمة نفسية حيث كانت تحتضن 3 ربطات نعناع بطريقة توحي بحزنها على متوفى.

تلقت الأجهزة الأمنية، إخطارًا من رجال الأمن بمحطة جمال عبدالناصر، يفيد بإلقاء فتاة بنفسها أسفل عجلات المترو أثناء دخوله المحطة، وبالانتقال والفحص تبين أن الفتاة أصيبت إصابات بالغة ونقلت إلى المستشفى.

وجار الوقوف على ملابسات الحادث وتفريغ كاميرات المراقبة، ومناقشة شهود العيان واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالها.
 

تحذير

ويحذر "تليجراف مصر" من الانتحار، مناشدًا من تراودهم مثل هذه الأفكار التوجه إلى طبيب نفسي في محاولة لحل مشكلاتهم، وما قد يتعرضون له والتفكير بإيجابية حول استمرارية الحياة التي منحها الله للإنسان، فلابد من الذهاب إلى الطبيب المختص، وعرض أنفسهم على المعنيين لحل المشكلة، وعدم التطرق للأفكار الانتحارية التي تراودهم والذهاب إلى الطبيب المختص، وعرض أنفسهم على المعنيين لحل المشكلة.

وتعمل الدولة على تقديم الدعم للمرضى النفسيين؛ من خلال أكثر من جهة خط ساخن، لمساعدة من لديهم مشاكل نفسية، أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، من خلال رقم 08008880700، 0220816831، طول اليوم.

search