الثلاثاء، 16 يوليو 2024

04:11 م

رحلة أبو تريكة مع المحاكم.. حضور دائم بـ"قائمة الإرهاب"

محمد أبو تريكة

محمد أبو تريكة

محمد علي

A A
سفاح التجمع

8 سنوات قضاها لاعب كرة القدم أبو تريكة خارج مصر بسبب إدراجه على قوائم الإرهاب بحكم من محكمة الجنايات، واليوم منح أملا جديدا في العودة، بأمر قضائي من محكمة النقض، يقضي برفع اسمه وأخرين من القائمة، ونظر القضية أمام محكمة جنايات أخرى.

تفاصيل مثيرة في قضية “إرهاب أبو تريكة”، وهو الاسم الذي عرفت به إعلاميا على الرغم من وجود 1500 متهم فيها، منذ رحيله إلى قطر، وحتى قرار محكمة النقض اليوم السبت برفع اسمه من قوائم الإرهاب، بدأت 2017، بحكم من محكمة الجنايات بوضع اللاعب الأشهر في مصر أخر 30 عاما، بالقائمة.

غادر أبو تريكة مصر دون إمكانية التصرف في أمواله وممتلكاته السائلة والمنقولة والعقارية، تنفيذا للحكم القضائي، ولم تمر سوى أيام حتى أعلن خبر وفاة والده، وشيع إلى مثواه الأخير، في غياب “محمد”. 

حكاية من 2018 وحتى 2023

وفي أواخر عام 2017، أصدرت محكمة النقض حكمها بإلغاء حكم محكمة الجنايات الخاص بإدراج أبو تريكة وأخرين على قوائم الإرهاب، ولكن النيابة لم تقضي وقتًا طويلًا وقدمت طلبا جديدا وتحديدًا في أوائل 2018، بإدراج اللاعب لمدة 5 سنوات تنتهي في 2023، وحينها وافقت محكمة الجنايات، وأصدرت حينها حكما ب‘ادة إدراجه وأخرين لمدة خمس سنوات، بمباركة من محكمة النقض، التي رفضت جميع الطعون المقدمة على الحكم.

2023، أصبح أبو تريكة حرا تلقائيا بانتهاء مدة الإدراج، لكن النيابة العامة قررت إعادة الجولة، بنفس الطلب السابق، خمس سنوات جديدة- وحمل رقم 5 لسنة 208، وقضت محكمة جنايات القاهرة في 12 أبريل 2023 بقبوله وعادة إدارجه على قوائم الإرهاب.

بعد قرار المحكمة، لجأ محامي اللاعب محمد أبو تريكة وأخرين إلى الطعن أمام محكمة النقض على قرار إدراجهم على قوائم الإرهاب، واستمعت المحكمة خلالها إلى مرافعتهم، وقررت اليوم قبول طلبات النقض وإلغاء قرار محكمة الجنايات وإعادة القضية لنظرها أمام دائرة أخرى، لتكتب سطورها من جديد بتجديد إدراج أبو تريكة وأخرين على قوائم الإرهاب، وإما وقف القرار.

قرار المحكمة

وقررت محكمة النقض، اليوم السبت، إلغاء قرار محكمة الجنايات بإدراج لاعب كرة القدم محمد أبو تريكة و1500 آخرين على قوائم الإرهاب.

وجاء من بين الأسماء، (محمد محمد أبو تريكة، ورجل الأعمال صفوان ثابت، ومساعدة رئيس الجمهورية السابق باكينام الشرقاوي، والإعلامي مصطفى صقر، والقاضي السابق وليد شرابي).

أبناء محمد مرسي

وأسماء بعض من قيادات جماعة الإخوان (أبناء محمد مرسي العياط، والمرشدان محمد بديع، ومحمد مهدي عاكف، وأبناؤهما، خيرت الشاطر، وأبناؤه، وسعد الكتاتني، محمود عزت، إبراهيم الزيات، إبراهيم منير، إبراهيم الدراوي، أحمد محمد البيلي، السيد النزيلي، السيد عسكر، أيمن علي، باسم عودة، حسن مالك).

عصام العريان

وضمت القائمة، أيضًا، (رشاد البيومي، سعد الحسيني، سعد عمارة، سندس شلبي، صبحي صالح، صبري عامر، صفوت حجازي، عزب مصطفى، عزة الجرف، عصام الحداد، عصام العريان، عصام تليمة، علي بطيخ، قطب العربي، محمد سعد عليوة، جمال حشمت، محمد البلتاجي، مسعود السبحي وأبناؤه، محمود غزلان، وليد شلبي، يحيى حامد، يوسف القرضاوي، ويوسف ندا).

الداعية يوسف القرضاوي

وضمت القائمة أيضا، (الداعية يوسف القرضاوي، وإبراهيم عصام العريان، وأسعد شيخة، وأسماء عصام العريان، وأسامة يوسف القرضاوي وقيادات مكتب الإرشاد ومرشد جماعة الإخوان ورجل الأعمال صفوان ثابت).

المحامي خالد علي

ونشر المحامي خالد علي عبر صفحته الرسمية، "القضية الشهيرة باسم لاعب الكرة "أبو تريكة"، والتي تضم ما يزيد على 1500 متهم، وتم إدراجهم منذ 2017، وقضت النقض حينها بإلغاء الإدراج، فقامت النيابة بتقديم جديد في 2018 لإدراجهم لمدة خمس سنوات تنتهى 2023 وأيدته محكمة الجنايات ووافقت عليه محكمة النقض حينها.

محكمة الجنايات

أضاف، “كنا نظن أن الملف سينتهي عند هذا الحد لكن فوجئنا بالنيابة في أبريل 2023 تقدم طلب مد المدة لخمس سنوات جديدة بموجب الطلب 5 لسنة 2018، وقضت محكمة الجنايات بإدراجهم، حيث قمنا بالطعن أمام محكمة الجنايات بموجب الطعن 12 لسنة 2023، واستمعت محكمة الجنايات لمرافعتنا اليوم، وقررت قبول طلبات النقض وإلغاء قرار محكمة الجنايات وإعادة القضية لنظرها أمام دائرة أخرى”.

search