الأحد، 26 مايو 2024

11:18 م

صاحب فيديو "السواق الشهم": "أهل فلسطين فوق دماغنا" (خاص)

السائق المصري وليد عزب

السائق المصري وليد عزب

منى الصاوي

A A

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو أحدث ضجة كبيرة، تضمّن رد فعل عفوي صدر من سائق سيارة تابعة لإحدى شركات النقل الذكي، تجاه مواطن فلسطيني، وانتشر الفيديو على نطاق واسع تحت عنوان “شهامة سائق مصري”.

موقف عفوي

وتواصل "تليجراف مصر"، مع وليد عبد المنعم عزب، الذي وصفه رواد السوشيال ميديا بـ"السواق الشهم"، والذي أكد أن الموقف كان عفويًا تمامًا، ولم يكن يعرف إنه موّثق بالفيديو.

لهجة عربية

أضاف السائق صاحب الـ 44 عامًا، أنه استقبل رحلة من منطقة ألف مسكن بالقاهرة، متجهًا إلى مساكن شيراتون بمصر الجديدة، واستقل السيارة اثنان شباب لم تكن لهجتهما مصرية.

صورة للسائق وليد عزب من الفيديو المتداول

مواطن فلسطيني

وتابع، "استقبل الراكب الذي كان يجلس بجواري مكالمة، ومن سياق الحديث الذي دار بينهما اتضح لي أنه يهاتف والده الفلسطيني الذي لا يزال يقبع في غزة".

الحرب على غزة

وقال "منذ اندلاع حرب الإبادة الجماعية في فلسطين، اتخذت قرارا بدعم القضية بكل ما أوتيت من قوة، وبقدر استطاعتي، وبما أنّي أعمل سائقًا على سيارة أجرة، قررت ألا أتقاضى أجر أي رحلة إذا كان الراكب فلسطينيا، غنيا كان أم فقيرا”.

دعم القضية الفلسطينية

وأضاف “تكرر هذا الأمر نحو 10 مرات منذ اندلاع الحرب، إذ قررت التعبير عن دعمي للقضية بهذه الطريقة البسيطة”، واصفًا ما حدث بـ"أقل حاجة ممكن تتقدم لأخواتنا في فلسطين.. الناس دي فوق دماغنا".

تقدير وعرفان

تابع "صمم الراكب أن يدفع الأجرة، لكني تمسكت بموقفي، وحاول أن يقبِّل رأسي، لكني بادرت أنا بتقبيل رأسه كنوع من العرفان لما يقدمونه من تضحية وفداء من أجل الأرض".

دور بطولي

روى وليد عزب، الذي يعمل أيضًا في إحدى شركات صناعة الألبان، أنه تأثر كثيرًا بالأحداث الدامية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية، مشيدًا بالدور البطولي والتضحية التي يقدمها أبناء هذا الشعب ضد الاحتلال الإسرائيلي الغاشم.

الاتصال بالوالد

وتواصلنا أيضًا مع صاحب الواقعة، الشاب الفلسطيني محمد أحمد الريفي، صاحب الـ24 عامًا، الذي أكد أنه كان يهاتف والده في غزة ليطمئن على أحواله، ودار بينهما حديث مطول.

الشاب الفلسطيني محمد أحمد الريفي، صاحب الفيديو المتداول

احترام والتزام وشهامة

أكد الشاب الفلسطيني، الذي يعمل مصورًا، أن السائق وليد عزب، رجل محترم وملتزم، وأنه تفاجأ بموقفه النبيل بعدم تقاضي أجرة الرحلة.

مثال حي في الإنسانية 

كما أكد أيضًا أن السائق ضرب مثالًا حيًا في الإنسانية والشهامة، وأثبت بطريقة عفوية أن الشعب المصري دائمًا ينصر أشقاءه في فلسطين بشتى الطرق.

وتابع "حتى هذه اللحظة أتواصل مع السائق وليد، وعندما يحين الوقت سنتقابل قريبًا".

@ahmed_mp_

قديش بحبكم يا شعب المصري 🇪🇬🥹

♬ الصوت الأصلي - احمد كامل🇵🇸

الفيديو الذي تصدر التريند

"عليا الطلاق ما هاخد من أجرة"، ردد السائق وليد عزب، هذه الكلمات عندما علم أن أحد الركاب فلسطيني، حيث أصر السائق بأن تكون الرحلة مجانية بالكامل، داعيًا بالنصر لفلسطين وأهلها.

تقبيل الرأس

وفي الوقت ذاته، أصر الشاب الفلسطيني على دفع الأجرة قائلًا "دا شُغلك وحقك، والله ما ينفع"، لكن السائق تمسك بموقفه، فرد الراكب قائلًا له "والله لا أبوسك على راسك".

الشعب المصري

نشر الشاب الفلسطيني محمد أحمد الريفي، مقطع الفيديو على حسابه الشخصي بمنصة "تيك توك"، ودون عليه تعليقًا قائلًا، "قديش بحبكم يا الشعب المصري".

حب لا يوصف

وكتب الشاب الفلسطيني على مقطع الفيديو ذاته تعليقًا، إذ قال "السواق لمّا عرف إني من غزة ما رضي يأخذ مصاري (فلوس) مني، أنا محرج كتير من الشعب المصري، كمية الحب اللي لا توصف".

search