الإثنين، 27 مايو 2024

01:13 ص

جنرال إسرائيلي: "نحن جمهورية موز وجيش مصر سيدفننا"

الجنرال الإسرائيلي المتقاعد، إسحاق بريك

الجنرال الإسرائيلي المتقاعد، إسحاق بريك

أحمد سعد قاسم

A A

على خلفية توتر العلاقات بين القاهرة وتل أبيب، قال الجنرال الإسرائيلي المتقاعد، إسحاق بريك، إن “مصر تمتلك قوة كبرى لن تستطيع إسرائيل أن تقف في وجهها”.

وكتب بريك مقالًا بصحيفة “معاريف” العبرية، قال فيه “مصر اليوم تمتلك أقوى جيش في الشرق الأوسط، 4000 دبابة، منها 2000 حديثة، ومئات الطائرات المقاتلة الحديثة، وأقوى بحرية في الشرق الأوسط. فإن انقلاب الجيش المصري علينا هو دراما ليس لدولة إسرائيل حل لها".

وتابع "مصر كانت تعتبر دولة مسالمة لسنوات عديدة، ولم تبنِ إسرائيل قوة تقف في وجهها ولا حتى دبابة واحدة، فإلغاء اتفاقية السلام مع المصريين كارثة أمنية على دولة إسرائيل بكل ما تحملة الكلمة، في هذه الحالة ليس لدينا خيار سوى الدعاء إلى الله”.

وأشار الجنزال الإسرائيلي إلى أن “ما يحدث مع مصر الآن من جانب تل أبيب بسبب من يديرون الحرب”، أو كما أطلق عليهم “مجموعة من الحمقى”، وأكد أنه "في حالة دخول حرب مع مصر فإن المصريين سيدفنون بلادنا، وهذا ضوء أحمر وإنذار طوارئ لجميع مواطني إسرائيل”.

وتساءل بريك مستنكرًا “كيف يمكن لهذه المجموعة المسؤولة عن أكبر فشل وكارثة منذ قيام الدولة أن تدير لنا حكومة الحرب؟ ليس هناك سخافة أكبر من هذه في تاريخ دولة إسرائيل. في أي مكان آخر، كانوا سيواجهون منذ فترة طويلة محكمة بتهمة الإهمال الجنائي. فهل هذه هي الأمة التي لم تنضج بعد 75 عامًا لإدارة وطنها، أمة تسمح لمثل هؤلاء (القباطنة) بمواصلة إدارة حياتها وحروبها؟ لقد أصبحنا جمهورية موز”.

search