الإثنين، 27 مايو 2024

12:48 ص

شكري: يجب استباق مؤتمر السلام الدولي بوقف إطلاق النار في غزة

وزير الخارجية، سامح شكري

وزير الخارجية، سامح شكري

روان رضا

A A

قال وزير الخارجية سامح شكري، إن الاعتراف بدولة فلسطين هو خطوة حاسمة نحو تنفيذ حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأوضح خلال حوار معه بقناة “القاهرة الإخبارية” اليوم، أن مصر من خلال لجنة الاتصال العربية الإسلامية وبالتنسيق مع شركائها العرب، بذلت جهودًا لإقناع العديد من دول العالم بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، حيث اتخذت هذه الخطوة أكثر من 130 دولة.

وفيما يتعلق بمقترحات عقد مؤتمر دولي للسلام، قال شكري إنه في حين أن هناك مبادرات من عدة دول أوروبية لتنظيم مثل هذا المؤتمر لإعادة إطلاق عملية السلام والاعتراف رسميًا بدولة فلسطين، فإنه ليس من الممكن بعد عقد مثل هذا المؤتمر ما دامت الحرب في غزة مستمرة.
وشدد على ضرورة التوصل أولًا إلى وقف لإطلاق النار، قبل أن يتسنى بذل أي جهود جادة لعقد مؤتمر دولي للسلام.

كما أعرب وزير الخارجية عن قلقه إزاء عدم قدرة المجتمع الدولي على اتباع سياسات تتفق مع القواعد التي تحكم العلاقات الدولية، كما يتضح من الأزمة في غزة.

وقال إن هذه الأزمة هي الأولى التي يتوخى فيها المجتمع الدولي الحذر والتحفظ في الدعوة إلى وقف إطلاق النار والحل السلمي.

ودعا شكري إلى مراجعة مواقف المجتمع الدولي وسياساته، مشيرًا إلى ضرورة مواءمتها مع ميثاق الأمم المتحدة والمبادئ التي غالبًا ما يتم تسليط الضوء عليها على أنها متوافقة مع التنمية البشرية والعلاقات الدولية.

وقال إن أزمة غزة ألقت بظلال من الشك على مدى الامتثال لهذه القواعد وتطبيق المعايير المشتركة لمواجهة التحديات.

كما تناول سامح شكري قرار مصر بالتدخل رسميًا لدعم الدعوى التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، وذكر أن هذه الخطوة تتفق مع المنظور القانوني للحالة في غزة والالتزامات القائمة بموجب معاهدة منع الإبادة الجماعية.

search