الثلاثاء، 16 يوليو 2024

03:55 م

مطلوبون في جيش الاحتلال.. من هم الحريديم؟

مظاهرة للحريديم لرفضهم التجنيد

مظاهرة للحريديم لرفضهم التجنيد

تيمور السيد

A A
سفاح التجمع

تشهد إسرائيل حاليًا جدلًا مكثفًا يتعلق بموضوع تجنيد الحريديم في الجيش الإسرائيلي، حيث يرفض هؤلاء اليهود المتشددين الخدمة العسكرية لأسباب إيمانية وثقافية عميقة الجذور.

من هم الحريديم؟

هم طائفة يهودية متشددة تُشكّل 13% من سكان إسرائيل، نشأت في القرن التاسع عشر في شرق أوروبا.

اسم "الحريديم" هو جمع لكلمة "حريدي"، والتي تحمل معاني الأتقياء والخائفين من الله والمعتزلين للناس،

ويُمثل الحريديم جزًا مهمًا من الطيف الديني في إسرائيل، معتبرين أن الخدمة العسكرية تتعارض مع تفرغهم للدراسات الدينية ورعاية الأسر الكبيرة، مما يهدد هويتهم الثقافية.

تجنيد الحريديم

الجدل اشتد بشكل كبير في الداخل الإسرائيلي بعد إعلان وزير الدفاع يوآف جالانت أن الجيش سيبدأ في تجنيد الحريديم ابتداءً من شهر أغسطس المقبل، مما دفع بعض الأصوات للتأكيد على أهمية مشاركتهم في الخدمة الوطنية كباقي المواطنين.

الحريديم يتمسكون بنمط حياة متميز يتضمن التركيز الشديد على دراسة الشريعة اليهودية والابتعاد عن التكنولوجيا الحديثة والعلمانية. 

تقاليد تراثية

يُعرفون بارتدائهم زيهم التقليدي والحفاظ على التقاليد التراثية، مما يجعلهم جزءًا لا يتجزأ من الطيف الديني في إسرائيل.

ويرفض أبناء طائفة الحريديم التكنولوجيا الحديثة ويعارضون الدولة العلمانية والتجنيد في جيشها، ويمتنع معظمهم سواء رجال أو نساء استخدام الهواتف الذكية.

بالرغم من عزلتهم عن المجتمع العام، إلا أن الحريديم يشكلون نسبة مهمة من سكان إسرائيل، ويتمتعون بتأثير سياسي يعارض بشدة الحركة الصهيونية ويدافعون عن حياة يهودية تقليدية لا تتجزأ من تعاليمهم الدينية.

search